ياصاحب الذنب

 

ياصاحب الذنب

الكرام الأحبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال : " ياصاحب الذنب !

- لا تأمن سوء عاقبته ، ولما يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا علمته

قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال وأنت على الذنب أعظم من الذنب

وضحكك وأنت لاتدري ماالله صانع بك أعظم من الذنب

وفرحك بالذنب إذا ظفرت به أعظم من الذنب

وحزنك على الذنب إذا فاتك أعظم من الذنب

وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب ولا يضطرب فؤادك من نظر الله إليك أعظم من الذنب

ويحك

هل تدري ماكان ذنب أيوب عليه السلام فابتلاه الله بالبلاء في جسده وذهاب ماله ؟

استغاث به مسكين على ظالم يدرءه عنه ، فلم يعنه ، ولم ينه الظالم عن ظلمه ، فابتلاه الله "

( انظر كتاب الداء والدواء لابن القيم الجوزية رحمه الله )

أسأل الله تبارك وتعالى بأسمائه وصفاته أن ينجيني وإياكم من الفواحش والذنوب والفتن ماظهر منها وما بطن

وصل اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا



التعليقات

  • التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.